كلمة العميد

    بدأ المعهد كوحدة متخصصة في المباحث الجنائية المركزية في العام 1989م بقرار من وزير الداخلية تحت مسمي (مركز الأبحاث الجنائية والاجتماعية).
    في العام 1991م أصبحت إدارة متخصصة باسم مركز المعلومات والتخطيط والبحوث .
    تنقل في التبعية وفقاً للتعديلات  الهيكلية بوزارة الداخلية من العام 1992م حتى العام 1995م ما بين الإدارة العامة للتدريب وإدارة التخطيط والمتابعة والبحوث .
    وفى عام 2000م أصبح المعهد أحد وحدات جامعة الرباط الوطني تحت إدارة مدير الجامعة .
    اعتبارا من مارس 2003م تم تغيير المسمى إلي معهد البحوث والدراسات الجنائية والاجتماعية ليستوعب كل الأهداف والأفكار الجديدة مما زادا العاملين فخراً وإعزازا فأصبحت الغايات  على ضوء مؤشرات الجودة الشاملة .
    من أهم المؤسسات البحثية العلمية المتخصصة في العلوم الجنائية والأمنية والاجتماعية في السودان .
    يعتبر المعهد أحد آليات وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة وجامعة الرباط الوطني في إجراء البحوث و تحليل اتجاهات الجريمة ودراستها والمراسل الوطني الوحيد في منع الجريمة والعدالة الجنائية في (فينا).
    المعهد هو الجهة الوحيده ذات السلطة المخوله له من مدير عام قوات الشرطة بمنح تصاديق إجراءات البحوث ذات المعلومات الشرطية .

عن معهد

  • الرؤية

    مؤسسة قومية يناط بها إنتشال المواطن من درك المشكلات التي تحول دون توافقه. وإستقراره، وتسًمون إلى فضاءات العدل والأمن على أسس علمية حديثة، ومشكاة يطل من خلالها السودان على المؤسسات الأمنية المناظرة في العالم مستوحياً ما لديها من تجارب ويرفدها بجهده ليتكامل العطاء وتنداح الجهود.
  • الأهداف

    توفير الخبرات العلمية الي تُساعد على مُواكبة آخر التطورات في مجالات البحوث والدراسات الجنائية والاجتماعية.
    تيسير عملية البحث وإسترجاع المعلومات من قبل صانعي القرار والباحثين.
    تحسين نوعية البحوث والدراسات ورفع مستوى القدرات البحثية لدى المهتمين بالمجالات الجنائية والأمنية والإجتماعية.
    إنشاء شبكة من الخبراء والمختصين في مختلف مستوياتهم في المجالات القانونية والاجتماعية والعدالة الجنائية والأمنية.
    إيجاد فرص للإرتقاء وتبادل الأفكار بين الخبراء حول أهم القضايا المتعلقة برصد الظواهر والمشكلات الجنائية والإجتماعية على أساس علمي في مجالات التجريم والعقاب ومكافحة الجريمة.
    العمل على نشر المؤلفات والإصدارات المتخصصة، وتوفير قواعد المعلومات والبيانات المتعلقة بالمجالات الجنائية والأمنية.
    
  • الرسالة

    إجراء البحوث الجنائية والإجتماعية الإنسانية وتحقيق العدالة الجنائية وبسط الأمن.
    تدريب وتأهيل الكوادر الشرطية والمدنية لتلبي حاجات المدربين العصرية التي تواكب المستجدات العلمية والتقنية.
    تعزيز دور البحث العلمي في مجالات العدالة الجنائية والأمنية والإجتماعية تحقيقاً للشراكة الحقيقية بين الشرطة والمجتمع.
    تطوير العمل الجنائي والأمني والمساهمة في بناء القدرات علمياً ومهنياً.